أكرم القصاص

بوستا

«كينج كونج» الذى نريده لركوب القطارات

«كينج كونج» الذى نريده لركوب القطارات

الأربعاء، 16 أغسطس 2017 07:00 ص

نحن نعرف مشكلاتنا ونشخصها، ويمكن لأى واحد وهو جالس القرفصاء، أن يكتب «بوستا» يحدد فيه الداء والدواء، إذا كان الأمر بهذه البساطة، فلماذا نظل ندور حول أنفسنا، ونكرر الكلام وكأننا نكتشفها للمرة الأولى.

الرجوع الى أعلى الصفحة